Loading...
Silent Yachts History2018-07-31T19:10:30+00:00

قصتنا و تاريخ تطورنا

 

رواد الطاقة الشمسية : قضت هايكه ومايكل كولر أكثر من 5000 يوم على متن اليخوت الخاصة بهم وأبحروا أكثر من 75،000 ميل بحري حول العالم. وبعد 23 سنة من إستخدام الزوارق البخارية والمراكب الشراعية في العديد من البحار والمحيطات ، كان مايكل وهيكه كولر متأكدين من أنه سيكون هناك طريقة أفضل لإمداد اليخوت و القوارب بطاقة دفع أفضل.

منذ عام 2005 إلى عام 2009 ، قاموا باختبار مصادر الطاقة البديلة على اليخوت ، مع الأخذ في الإعتبار قياسات إنتاج واستهلاك الطاقة البديلة والتركيز على إمدادات الطاقة التي تؤدي إلى الاكتفاء الذاتي بالإضافة إلى الدفع الكهربائي.

منذ عام 2005 ، ألقت هيكه ومايكل محاضرات حول هذا الموضوع و نشروا كتاباً بعنوان (موارد الطاقة البديلة لليخوت)

وبعد خمس سنوات و15،000 ميل  من الإبحار في الكتامران (طوف التجارب) بدأوا في تصميم وبناء (SOLARWAV46) ، وهو يخت يعمل بالطاقة الشمسية الخالصة ، ويعتبر أول يخت (كاتاماران) صديق للبيئة و ذاتي الاكتفاء .

 

 إنطلق(SOLARWAVE46) في عام 2009 وكان هذا البرهان على نجاح نظريتهم .

فهو أول يخت عابر للمحيطات يستمد طاقتة الدافعة بالإضافة إلى تغذية جميع الأجهزة الإلكترونية على متنه و التي تعمل حصرياٍ بالطاقة الشمسية الخالصة. وهذا يشمل الموقد الحراري ، الميكروويف ، الشواية ، الثلاجات والمجمدات ، مكيف الهواء ، الغسالة ، ماكينة تحلية مياه الشرب. حتى محرك الزورق الصغير والدراجة الكهربائية كانت تشحن بالطاقة الشمسية. لا وقود ولا غاز ، ولكن الكثير من الفخامة بدون أي ضوضاء أو انبعاثات.

 

في عام 2010 ، بدأت (SOLARWAVE46) تجربة إبحار قاسية لمدة 5 سنوات.

عبرت هيكه و مايكل من خلالها كل أنهار أوروبا ، وأبحروا عبر البحر الأسود ، و بحر إيجه العاصف والبحر الأبيض المتوسط. استمرت هذه التجربة لأكثر من 120 أسبوع و استقبلوا فيها مئات الضيوف والصحفيين الزائرين. حيث تم

فحص إمكانات هذا اليخت وقدراته البحرية بالكامل.

يستوعب الطوف (الكتامران) من 6 إلى 8 ضيوف مع الإقامة الكاملة وإنتاج المياه والتبريد والتدفئة.

 

وعلاوة على ذلك استطاعت (SOLARWAVE46) توليد الطاقة اللازمة  لتشغيل المحركات ،

يوميا و تحت أي ظرف من الظروف الجوية ، في العواصف وكذلك في الطقس الهادئ ،وفي خلال هذه الفترة التي

امتدت إلي 5 سنوات لم تكن هناك حاجة لأي عمل من أعمال الصيانة أو الإصلاح ، لا للألواح  الشمسية ولا البطاريات أو المحرك الكهربائي. أما المولد ، الذي يجب أن يكون على متن اليخت لأسباب تتعلق بالسلامة ، تم تشغيلة لمدة

50 ساعة تقريباً لتجنب الصدأ. وخلال الفترة نفسها من الوقت عملت المحركات الكهربائية أكثر من 2000 ساعة – دون أي صيانة.

 

هذا هو الدليل على أن هذه التكنولوجيا تقدم الحل الأمثل إقتصادياً و بيئياً بمقارنتها بالأنواع الأخري للدفع البحري.

وأن نظام (SILENT) اليخوت الخافتة لهيكة و مايكل كولر مناسب للإبحار ذاتيًا والحياة على متن السفينة.

 

خلال السنوات الأخيرة ، حصلت هايكه و مايكل كولر على العديد من الجوائز لتكريمهم على أبحاثهم فى سبل تطوير إنتاج واستهلاك الطاقة البديلة . و لنجاحهم فى تطبيق النتائج التي حققوها فى تصميم وبناء اليخوت الفاخرة .

و اليوم فهم ينتجون يخوتاً ذات تصميمات و أحجام مختلفة ، ذات فخامة و جودة لا تضاهي ، و هي الأنظمة الخافتة (SILENT) لتوفير إنتاجية عالية من الطاقة الشمسية اللازمة، ليس فقط للدفع ،بل ولحياة فاخرة على متن اليخوت.